خبير:وضع حد أدنى للأجور ١٢٠٠ جنيه سهل لو اختفت الرواتب الفاجرة - 5 من أبريل 2011 - المصرى Al Masry


Hi5 LayoutsHi5 LayoutsHi5 LayoutsHi5 LayoutsHi5 Layouts
Hi5 LayoutsHi5 Layouts
الـــمــــصـــــري            


Arab to Chinese (Simplified) BETA          Arab to English           Arab to French           Arab to Italian           Arab to German           Arab to Italian          Arab to Japanese BETA          Arab to Korean BETA           Arab to Russian BETA          Arab to Spanish                    
قائمة الموقع
فئة القسم
دردشة-مصغرة
200
تصويتنا
قيم موقعي
مجموع الردود: 135
إحصائية

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0
بياناتك
اعلانات
مصر
مصر
الرئيسية » 2011 » أبريل » 5 » خبير:وضع حد أدنى للأجور ١٢٠٠ جنيه سهل لو اختفت الرواتب الفاجرة
11:48 AM
خبير:وضع حد أدنى للأجور ١٢٠٠ جنيه سهل لو اختفت الرواتب الفاجرة

طالب الا يزيد راتب رئيس الجمهورية عن ١٠٠ ألف جنيه شهريا

خبير:وضع حد أدنى للأجور ١٢٠٠ جنيه سهل لو اختفت الرواتب الفاجرة


استمرار العلاوة الخاصة يهدد
استمرار العلاوة الخاصة يهدد "المعاشات"


قال الخبير الاكتوارى الدكتور محمود عبدالحميد إنه من الممكن وضع حد أدنى للأجور بقيمة ١٢٠٠ جنيه دون أعباء إضافية، إذا تم القضاء على الرواتب الفاجرة،ووضع حد أقصى للأجور فى مصر قيمته ١٠٠ ألف جنيه، مشيرا إلى أنه قدم دراسة حديثة بهذا الأمر إلى الدكتور سمير رضوان، وزير المالية.

وأضاف عبدالحميد أنه حذر المسؤولين كثيراً خلال العامين الماضيين، مما سماه "الأجور الفاجرة" فى مصر، مطالبا بسرعة تصحيح مسار الأجور، ووضع حد أقصى لرواتب جميع القيادات بداية من رئيس الجمهورية لا تزيد على ١٠٠ ألف جنيه شهريا، مؤكداً أن هذا الأمر يضبط حسابات التأمينات الاجتماعية، ويحقق لها التوازن، موضحا أنه لو تم استثمار الجنيه الواحد بفائدة ١٠% سنويا يصبح ٤٥ جنيهاً بعد ٤٠ عاما، داعيا إلى حسن استثمار أموال التأمينات، لأن عوائد الاستثمار تشكل ٧٥% من تكلفة المعاشات، بينما تشكل الاشتراكات ربعها فقط، محذرا من الاستعانة بالخبراء الأجانب للعمل فى مصر، لأنهم يستنزفون أموالاً طائلة.

ولفت الخبير الاكتواري إلى ان العلاوات الخاصة التى أقرتها الحكومة فى السنوات الماضية، وقدرها ٢٠ و١٥ و١٠ و٣٠٪ إلى الراتب الأساسى للعاملين بالجهاز الإدارى للدولة خلال السنوات الأربع المقبلة، يضاعف التزامات التأمينات الاجتماعية تجاه أصحاب المعاشات، ما يهدد بحدوث خلل خطير فى النظام، بحسب صحيفة المصري اليوم.

وأوضح عبدالحميد أن الاكتواريين المصريين يرون أن استمرار العلاوات الخاصة إلى الأبد، حسبما يقر القانون، يؤدى إلى عجز قيمته ٤٠٠ مليار جنيه فى أموال التأمينات الاجتماعية، مشيراً إلى أن الدكتور يوسف بطرس غالى، وزير المالية السابق، لم يصدق هذه التقديرات العام الماضى، فاستعان بمكتب "بيكون آند ودرو" البريطانى، وكانت النتيجة أن هذا المكتب قدر العجز بقيمة ٨١١ مليار جنيه، فما كان من غالى ومساعده الدكتور محمد معيط، إلا أن دفنا هذه الدراسة فى الأدراج إلى الأبد.

ورأى عبدالحميد، الملقب بشيخ الاكتواريين المصريين، (الاكتوارى هو الرجل الذى يستخدم طرقاً إحصائية واقتصادية ورياضية لإدارة مشكلات التأمينات وحسابات الصناديق) أنه لا علاج لهذا الخلل إلا بإعادة هيكلة الأجور، موضحا أن عدد أصحاب المعاشات الآن فى الصندوقين الحكومى، والعام والخاص، يبلغ نحو ٨٤٤ ألف شخص، و١.٧ مليون مستفيد، وقال: "لهذا فإن خلل النظام لم يظهر بعد".

وأشار عبدالحميد إلى وجود صعوبة بالغة فى تطبيق نظام التأمينات الجديد بسبب الارتفاع البالغ فى المصاريف الإدارية.

الفئة: أخبار الاقتصاد و البورصة | مشاهده: 181 | أضاف: ZIZ4ever | الترتيب: 0.0/0
مجموع المقالات: 0
إضافة تعليق يستطيع فقط المستخدمون المسجلون
[ التسجيل | دخول ]
التوقيت
طريقة الدخول
بحث
التقويم
«  أبريل 2011  »
إثثأرخجسأح
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930
أرشيف السجلات
زوار الموقع
free counters
عدد الزوار

أنت الزائر رقم

Traffic Counter


counter
bloguez.com
اشترك واربح المال
اعلانات
ليبيا
تونس



Copyright ZIZO4ever © 2016